Successfully reported this slideshow.
We use your LinkedIn profile and activity data to personalize ads and to show you more relevant ads. You can change your ad preferences anytime.
Loading in …3
×
1 of 13

العمل التطوعي وادارة المتطوعين

0

Share

Download to read offline

العمل التطوعي وادارة المتطوعين

Related Books

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

Related Audiobooks

Free with a 30 day trial from Scribd

See all

العمل التطوعي وادارة المتطوعين

  1. 1. ‫العمل التطوعي‬ ‫و ادارة المتطوعين‬ ‫اعداد : ناصيف معلم‬ ‫تعتبر ظاهرة العمل التطوعي أحد الظاهر النسانية والحضارية في العالم ، حي يث‬ ‫ي‬ ‫التضحية بالجهد ،المال ، الوقت ،الخبرة ، والمعلومة لمصلحة النسانية ، ف يالتطوع هييو ارادة‬ ‫ي‬ ‫وطنية نابعة من تصميم الميواطن فيي المجتميع للمسياهمة فيي نهيوض اليوطن وعزتيه ،‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫والثكثر بزمام المبادره لمواجهة التحديات بكافية اشيكالها و ألوانهيا ، والعميل الجياد للتغليب‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫عليها حتى ل تقف عائقا في وجهه مسييرة المجتم يع لتحقييق حي ياة أفضيل و بيئية ص يحيحة‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫للمواطن.‬ ‫والمجتمع الفلسطيني ثكغيره من المجتمعات يميارس ه يذه الظياهرة المتجيذرة ف يي تراثيه‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫وحضارته عبر التاريخ باشكال متعددة تطورت عبر تاريخه الحديث مين ظياهرة اليى العيونه‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫والى العمل غير المنظم ، حتى وصلت اوجها في سبعينات وثمانينات القرن الماضي ، حيييث‬ ‫تم تشكيل أثكثر من 054 لجنة عمل تطوعي في ثكافة الراضي المحتلة والييتي ثكييانت تعمييل‬ ‫وتنفذ النشاطات والمشاريع التطوعيه المستنده الى احتياجات السكان بشكل عام والفقييراء‬ ‫والمهمشين بشكل خاص ، ثكما ثكان لهذه اللجان المختلفة بألوانها وانتماءاتها السياسية ثكييان‬ ‫لها دور وطني ونضالي مميز ، فقد واجهت سياسات الحتلل الصهيوني على الرض للييدفاع‬ ‫عن الراضي المصادره وزراعتها ، اضافة الى النزول للشارع لمواجه ية جنيود دول يه الحتلل‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ومستوطنيه . واستطاعت ان تحبط مشاريعه التصفويه للقضية الفلسطينية . وليس صدفه ان‬ ‫يكون أعضاء هذه اللجان هيم حطيب ووقيود النتفاضية الوليى ، فهيم مين شيكل اللجيان‬ ‫الشعبيه والقوى الضاربه ولجان الحراسة ، ولجان حماية المطلوبيين والتي بمجملهييا عملييت‬
  2. 2. ‫عليى صييانة ثكرامية الميواطن الفلسيطيني وعيززت مين صيموده فيي الرض بيالرغم مين‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫سياسات البطش الحتللية .‬ ‫اذا اجرينا اليوم بحثا حول قيادات المجتمع المدني الفلسطيني فليس صدفه ان نج يد‬ ‫ي‬ ‫معظم ثيادات المؤسسات الهليه والحزاب السياسيه والنقابات المهنيه والنج يازات الش يعبيه‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫هم /ن خريجي مدارس لجان العمل التطوعي سابقة الذثكر.‬ ‫السؤال المطروح الن : لماذا هذا التطور الكبير الذي حصيل فيي آلييات عميل هيذه‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي ي‬ ‫المؤسسات خلل العقدين الماضيين وب يالخص انتق يال العم يل الهل يي م ين عم يل ط يوعي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ارادي الى عمل مدعوم ؟ ولماذا انتقل العمل التطوعي من الخدمة الميدانيه الى المأسس ية‬ ‫ي‬ ‫والبيروقراطيه والسؤال الصعب هو : لماذا هذا التغيير الكبير في نهييج قيييادات المؤسسييات‬ ‫الهلية خريجي المدرسه التطوعيه من العمل بالشارع بين الجماهير بدون مال أو موازنييات‬ ‫الى العمل المؤسساتي الذي يعتمد بشكل اساسي على اموال المانحيين ؟؟‬ ‫اعتقد ان العديد من البحاث اجابته على هذه السئلة واخص بالذثكر منها بحث الكاتبه‬ ‫------------- بعنوان ------------------ والذي قدم ثكرسالة ماجس يتير ف يي جامع ية ----------.‬‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫اضافة الى العديد من البحاث الجديدة اذثكير منهيا بحيث د.نصير عبيد الكرييم بعنيوان " لقيد‬ ‫تعرضت معظم البحاث لكم هائل لسباب تراجع ظاهرة العم يل التط يوعي وف يي مق يدمتها‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫غ يزو ال يدول والمؤسس يات المانح ية للرض المحتل يه واغراقه يا ب يالموال المش يروطه بداي ية‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫بمؤسسة العمل التطوعي وبالتالي النتقال من الشارع ال يى المك ياتب ، اض يافة ال يى انش ياء‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫السلطة الفلسطينيه عام 4991 وانتقال المهام والمسؤوليات السياسيه والوطنيه ، الكفاحيه ،‬ ‫وتقديم الخدمات من اللجان التطوعيه الى الحكومه الفلسطينيه غير ثكاملة السياده . وهنيياك‬ ‫بعض البحاث الجريئة التي تحدثت عين اسيتبدال الفكير التقيدمي الثيوري بيالفكر اللييبرالي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫الستهلثكي ، مما أدى الى حراك لديالقيادات المدنيه من الش يوارع ال يى المك ياتب ، وبالت يالي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬
  3. 3. ‫تغيرت المصالح وزاد عبء احتياجات هذه القيادات التي أصبحت بغالبيتها متزوجه وذات اسر‬ ‫لها متطلبات .‬ ‫اعتقد ان ثكل ما ذثكر هو صحيح إل ان السباب الحقيقية لم يتم التطرق اليه يا وال يدخول ف يي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫تفاصيلها . أهمها تراجع اليسار الفلسطيني امام حرثكتي فتح و حماس التي بدأت في العمل‬ ‫في اواخر ثمانينات القرن الماضيي . هيذا وصياحب ذليك اليتراجع المييداني والشيعبي اليى‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫تراجع في المفاهيم ، المناهج ، الفكير ، وفيي التمثييل الطبقيي ايضيا. فالقييادات اليسياريه‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫خلل سبعينات وثمانينات القرن الماضي لم تنصب نفسها ثكطليعه في مقدمة الجماهير ، بل‬ ‫نصبت في تلك المواقع المتقدمة من قبل الشعب لثقة الجماهير بها . اما السبب الثاني الذي‬ ‫لم تتطرق له تلك الدراسات فيتمثل بغياب المش يروع ال يوطني للتح يرر ، الس يتقلل ، واقام ية‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫الدولة الفلسطينية المسقلة. فقد ثكان عشرات أل ف الشباب والشابات يدرثكون ويؤمنيون بيان‬ ‫العمل التطوعي ثكان أحد أهم الليات الكفاحيه لمواجهة الحتلل اليتي تسياهم فيي ثكنسيه‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫والتخلص منه. لكن وبعد اتفاقيات اوسلو وتأسيس السلطة الوطنية تراجعت الثقة بالمشروع‬ ‫الوطني التحرري جراء سياسات الحتلل التي لم تلتزم بالحد الدنى باحترام التفاقيات رغم‬ ‫الجحا ف الكبير بها ضد مصالح الشعب الفلسطيني ، وثك يذلك س يوء ادارة الص يراع م ين قب يل‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫القياده السياسيه الفلسطينيه والتي تشمل السلطه والمعارضه . أما السيبب الثيالث اليتي ليم‬ ‫ي‬ ‫تطرق له تلك الدراسات باعتقادي يتمثل بتنازل قوى م.ت. ف وعلى رأسها حرثك ية فت يح ع ين‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫الحيز الكبير الذي لعبت فيه في مساحة المجتمع المدني والذي قامت حرثكة حماس باملءه‬ ‫والسيطرة عليه . وهذه السيطرة صحبها افكار وثقافة ديني يه ذات آلي يات واه يدا ف مختلف ية ،‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫حيث حل محل العمل التطوعي العمل الخيري وتقديم المساعدات العينيه للفقيراء والقبيول‬ ‫ي‬ ‫الشعبي لبرنامج حماس الجديد بعد فشل برنامج م.ت. ف.‬ ‫آليات استنهاض العمل التطوعي‬
  4. 4. ‫يخطىء من يقول بأن علينا الرجوع لتبني الليات اليتي ثكيانت نياجحه ونياجعه فيي القيرن‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫الماضي والتي اوجدت ذلك الزعم وتلك الهيبيه للعميل التطيوعي ، بيل علينيا دراسية الواقيع‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫الحالي بكافة تجلياته ، فالوضع السياسي على المستوى الدولي " النظام الدولي " والخيير "‬ ‫النظام الواقعي ". الذي ساد ابان المد الثوري والعمل التطوعي ليس موجودا الي يوم ، وهن يا‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ل أعني فقط انهيار التحياد السيوفيتي والمنظومية الشيتراثكية ، بيل التطيورات الكيبير اليتي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫حصلت في العالم والعلقات والتحالفات التي تبنى حاليا على المصالح وليس على المبييادئ‬ ‫، ناهيا عن التطورات الهائلة في مجال التكنولوجيا والعلم ، التصال ، والبحث .‬ ‫اما على الصعيد الوطني فالمساق التي ثكان يتم التحرك بها ثكانت واسعه بالمقارنه مع اليوم‬ ‫، فمناطق )أ( ل تتجاوز ال 21% مقابل أثكثر من 05% للمن ياطق ال يتي تس ييطر عليه يا دول ية‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫الحتلل ، والوضع القتصادي اليوم وبالرغم من وجود السلطة الوطنيه ال انه تراجع بشييكل‬ ‫ثكبير عنه قبل ربع قرن ، ويضا ف ال يى ذل يك احتياج يات الم يواطنيين ال يتي تض ياعفت عش يرات‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫المرات و.....و... والقائمة تطول .‬ ‫اذن ل يمكن استعمال آليات ومناهج القرن الماضي ، إل اننا قد نتفق على الهدا ف التي‬ ‫بالضرورة لن تتغير ، وعلينا ان نحافظ عليها لنها تمثل ما تبقى لنا على هذه الرض ، وعلينا‬ ‫ثكذلك ان نقر ونعتر ف بان آليات العمل السري التي ثكانت ناجعه قبيل ربيع قيرن ليسيت ذات‬ ‫ي‬ ‫ي ي‬ ‫ي‬ ‫فعاليه في وقتنا الحاضر ، لذلك علينا خلق آليات الجديده بالستناد على الواقع الحالي الييذي‬ ‫ل يمكن تغييره في ليله وضحاها ، واقصد بذلك ان هناك مؤسسات اهليه مهنيه تعمييل فييي‬ ‫ثكافة المجالت تقريبا ، وهنياك مؤسسيات قاعيديه تعميل عليى المسيتوى المحليي أو عليى‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫مستوى المحافظة ايضا ، لكن علينا ان نعي ايضيا ان الحيزاب السياسيية اليتي ثكيانت تمثيل‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫الحصان الذي ثكان يجر العربة ) اللجان والمؤسسات ( اصبح ليس في مكانه بل تراجع دوره‬ ‫امام مناقشة المؤسسات الهليه الحالية التي ثكيانت تعتيبر اليوجه العلنيي للحيزب السياسيي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫خلل العمل السري .‬
  5. 5. ‫بناء على ما تقدم علينا الوصول الى نتائج بعد عرض مجموعة من القضايا ذات العلةقة :-‬ ‫أو ل ً : مفهوم ودور المجتمع المدني‬ ‫هناك مفهومان لمفهوم ودر المجتمع المدني الول الليبرالي الذي يعتبر مؤسسات المجتمممع‬ ‫المدني هي جمزء ممن الطبقمة العليما الحماكمه، حيمث تمثمل ةقموة مسمانده لهيمنمة السملطة‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫الحاكمه، ويتمثل دور مؤسسات المجتمع المدني بالوصول الى الماكن التي ل تصلها خدمات‬ ‫الدوله، بالتالي تقوم هذه المؤسسات بتقديم خدماتها في هذه المناطق لمساندة الحكومممة‬ ‫في مهامها، وهذا ما أطلقمه علي مه " غرامش مي " ب مالمجتمع الكنس مي. أم ما المجتممع الم مدني‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫بالمنحى الخر فهو الخر الثوري الذي يقدم الذي يقدم الخدمه لفتره زمني مه مح مدوده ل مدعم‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫الفقراء والمهمشين، إل أنه بنفس الوةقت يقوم بتنظيم المواطنين ويعممزز ةقممدراتهم ليممؤهلهم‬ ‫بالحديث عن أنفسهم والدفاع عمن ةقضماياهم ومصمالحهم ممن خلل النضمال لتغيمر النظمام‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫السياسي والةقتصادي والجتمماعي القمائم حمتى تصمل خمدمات الحكمومه والسملطه لكافمة‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫المواطنين وبشكل عادل، حيث ينتهي دور المؤسسات الهليه عن تقمديم الخمدمات، ويصمبح‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫دورها لرةقابة أداء الحكومه.‬ ‫ أعتقد أن مؤسسات المجتمع المدني، أي مؤسسات العمل التطوعي كانت تعمل بممالمنحى‬‫الثاني " المجتمع المدني الثوري " في القرن الماضي، إل أنها ومع بداية عام 0991 أصبحت‬ ‫تنحو منحى المؤسسات الكنسيه التي تكتفي بتقديم الخدمه فقط.‬ ‫ثانيا : مفهوم العمل التطوعي‬ ‫كان بالمجمل يفهم العمل التطوعي في القرن الماضي بتقديم الخدمه المي مدانيه والتض محيه‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫بالجهد والزمن، وكان هنماك ةقلمه ةقليلمه تطموع بالممال وبمالبحث والستشماره وبمالمهنيه لن‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫طبيعة المرحله تختلف عن المرحله الحاليه. لذلك علينا الحفاظ على آليات العم مل التط موعي‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫الميدانيه، وإضافة الليات الخرى بالستفاده ممن متطموعي المعل مومه والخ مبره والتخص مص‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬
  6. 6. ‫ليس فقط في مرحلة تنفيذ المشروع، بل وأيضا فمي عمليمات التخطيمط والتموجه والمتمابعه‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫والتقييم أيضا.‬ ‫ثالثا : أهداف العمل التطوعي‬ ‫أعتقد أن الهدف الرئيسي الن من العمل التطوعي يجب أن يك مون لص ميانة كرام مة النس مان‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫وتعزيز صموده في أرضه، إضافه الى النضال على الجبهه السياسميه والجتمماعيه ممع عمدم‬ ‫م م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫نسيان مقارعة الحتلل. فالنظام السياسي الن في كل من الضفه الغربيه وةقط ماع غ مزه ل‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫يؤسسان لبناء الدوله التي حفرت حدودها وطبيعتها في وثيقة إعلن الس متقلل م من الع مام‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫8891 كدوله ديمقراطيه – مدنيه – علمانيه في حدود 4 من حزيران من العام 7691 ..... ".‬ ‫لذلك من المفترض أن تقوم المؤسسات الهليه بالعمل على تهيئة الجواء لسممتيعاب نمممط‬ ‫جديد للنظام السياسي والةقتص مادي، ويجمب أن تت مم العملي مه بش مكل حضماري وديمقراطمي‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫وسلمي. فخدمة الفقراء وهم الغلبيه في المجتمع الفلسطيني ل يمكن أن تكون من خلل‬ ‫تقديم الخدمه غير المنتظمه، ول يمكن أن تكون من خلل المنح والصدةقات، بممل مممن خلل‬ ‫تغير المماده 12 ممن القمانون الساسمي الفلسمطيني المتي تتحمدث عمن إةقتصماد فلسمطيني‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫رأسمالي، بالتمالي سميزداد عمدد الفقمراء وسميزداد غنمى الغنيماء، سميعمل أغلبيمة الشمعب‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫الفلسطيني كسقايين وحطابين عند الةقليه الرسماليه الفلسطينيه وغير الفلسطينيه.‬ ‫رابعا : فوائد العمل التطوعي‬ ‫بالضافه للخبره وزياده التقه بالنفس والصحه الب مدنيه وإكتس ماب المه مارات المفي مده، فهن ماك‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫الهم والمتمثل بالقيم والممارسات الديمقراطيه والتخلص من القيم التقليمديه خاصمه تجماه‬ ‫المرأه، علوه على المشاركه السياسيه وتعزيز المصلحه العامه والعدالة الجتماعيه.‬ ‫خامسا : إدارة العمل التطوعي‬ ‫هناك أهميه بمكان لمعرفة ةقدرات وإحتياجات أطراف معادلة التطموع الثلثمه ةقبمل الحمديث‬ ‫م‬ ‫م م‬ ‫م‬ ‫عن إدارة العمل التطوعي، أي علينا معرفة ةقدرات وإحتياجات المؤسس مة الهليممه، وةقممدرات‬ ‫م‬
  7. 7. ‫وإحتياجممات المتطمموع، إضممافه لمعرفممة ةقممدرات وإحتياجممات الفئممه المسممتهدفه، أي جمهممور‬ ‫المواطنين. العمليه سهله جدا بالنظر لمؤسساتنا، حيث سنشارك وندير العم مل إذا ك مان ل مدينا‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫إهتمام وبنامج للتطوع، لكن علينا دراسة وإسمتيعاب ةقمدرات وإحتياجمات المتطموعين، فلهمم‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫أهداف ومصالح ةقد تمثل حقوةقهم المشروعه، والتي ةقد تتعمارض ممع أهمداف وةقيمم عممل‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫المؤسسه، لذلك علينما إسمتيعاب إحتياجماتهم ومصمالحهم، وتقمدير ةقمدراتهم والعمتراف بهما،‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫والعتراف أيضا بأهمية الستفاده من هذه القدرات التي ةقد تشكل نقصا لدى مؤسستنا. أما‬ ‫الطرف الثالث للمعادله فهم الشعب، أي الفئه الكمثر أهميمه لنما ولمتطوعينما، فالشمعب همو‬ ‫مبرر وجودنا، فالمتطوع يمكن أن يعم مل دون مؤسسمه، والمؤسسمه يمك من أن تعممل دون‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫متطوع، لكن ل يمكن للمؤسسمه أن تعممل، ول يمكمن للمتطموع أن يتطموع إذا كمان هنماك‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫غياب للشعب.‬ ‫بناء على ذلك ةقد تنهار المؤسسه، وةقد ل يكون هناك معنى للعمل التطوعي إذا ك مان هن ماك‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ً‬ ‫تغييب للشعب. وحقيقة هذا ما حصل مع بداية تسعينيات القرن الماضي، حيث غيب الش معب‬ ‫م‬ ‫، فتراجعت المؤسسمات، فغمابت ظماهرة العممل التطموعي ذات القيمم النمبيله. فالمؤسسمه‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫الهليه الناجحه هي تلك التي تتحسس إحتياجات الشعب، وهي التي تصغي للشعب، وه مي‬ ‫م‬ ‫ال متي تتبن مى آراء ومقترح مات الش معب، وه مي ال متي ل تس ممع الش معب، ب مل تس ممع لص موته.‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ُ م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫فالجماهير لديها مكامن ةقوه غير محدوده، ولديهم بعض المهارات وغي ماب بعمض الق مدرات،‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫حيث دور المؤسسه الهليه ودور المتطوع أيضا. هذا وبعد إكتشاف الجماهير لقمدراتها المتي‬ ‫م‬ ‫تضاف الى ثقتها بنفسها ستكون في المقدمه، حيمث ل تخشمى عصما السملطان لنهما تمؤمن‬ ‫م م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫بحتمية إنتصارها وحتمية تخلصها من مستغليها.‬ ‫لذلك عندما نتحدث عن إدارة متطوعين، علين ما الح مديث ع من إدارة متع مدده الط مراف لدارة‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫عملية التطوع، أي إدارة موظفينا ومتطوعينما بالتنسميق ممع فئاتنما المسمتهدفه المفمترض أن‬ ‫م‬ ‫م‬
  8. 8. ‫نكون اللعب الرئيسمي بتحديمد الحتياجمات والمشماركه أيضما بوضمع الليمات لنهما سمتكون‬ ‫م م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫المساهمه الكبر في عملية التطوع والبناء.‬ ‫أما على مستوى المتطوع فيخطئ من يظن أن هناك أهمية للتعامل مع المتطوع من خلل‬ ‫تميي مزه س ملبا أو إيجابي ما، فه مذا مرف موض، ف مالمتطوع يبق مى ك مذلك ح متى دخ موله للمؤسس مه‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫وموافقته على العمل، بعد ذلك لم يعد متطوعا، بل يتم التعامل معه كمما يتمم التعاممل ممع‬ ‫م م‬ ‫م م‬ ‫أي موظف آخر، فعليه الواجبات المفترض أن نوضح في الوصف الوظيفي المرفق مع كتاب‬ ‫التعيين للمتطوع والذي أيضا يشتمل على حقموق وواجبمات المتطموع، فعلمى المؤسسمه أن‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫توضح ما الذي تريمده ممن المتطموع وعلمى المتطموع تحديمد توةقعماته ممن المؤسسمه المتي‬ ‫سيعمل بها، فهو يتوةقع أن يتدرب ويكتسب الخبره العمليه، والمؤسسه تتوةقع الستفاده أيضا‬ ‫من خبراته وتجاربه السابقه، فالعمليه عباره عن مصلحه مشتركه بين الطرفين لنجاز مهممام‬ ‫محدده تحقق أهداف معينه يقتنع بها أطراف العمليه. ولنجاح عملية التطوع في المؤسسات‬ ‫الهليه يجب أن يتم مأسسة هذه العمليه، أي أن طرف وآليات العمل التطوعي عن مدما ك مان‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫في الصداره إبان النتفاضه الولى، فهي غي مر مجمديه الن، ل مذلك علينما العمتراف أول ً ب مأن‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫هناك مؤسسات وعمل بيروةقراطي، وهذه المؤسسات لن تعود الى آليات عمممل الثمانييممات،‬ ‫فالتاريخ ل يعيد نفسه إل على شكل مأساه أو على شكل مهزله. من هذا المنطلق الموظف‬ ‫أو الطاةقم المسؤول من إدارة العمل التطوعي في المؤسسة الهلي مه بالض مرورة أن يك مون‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫لديه إيمان والتزام وإحترام مطلق لهذا العمل، غضافه الى مجموعة ممن المهمارات الداريمه‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫ومهارات التصال الضروريه للتامل مع المتطوع أو مع جمهور المتطوعين.‬ ‫سادسا : أشكال العمل التطوعي‬ ‫أن المفهوم الدارج للعمل التطوعي يتمثل في العمل الميداني مثل تنظيف الشوارع وةقطممف‬ ‫الزيتون ودهان الجدران او العمل على مقسم التلفون او تص موير الوث مائق ف مي المؤسس مات‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫م‬ ‫غير الحكوميه وشركات القطاع الخاص نعم. هذا جزء من العمل التطوعي، إل أنه ل يعتقد‬
  9. 9. ‫على هذه العمال، فالعمل التطوعي في المؤسسات قد يكون في أعلى المسسستويات، فسسي‬ ‫التخطيط وعمليات التقييم، وقد يكون في كافة المستويات الرخرى سسواء كسان إدارة دنيسا أو‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫وسطى أو عليا أيضا . أما إستكمال العمل التطوعي غير التقليديه فيمكن تلخيصها بما يلي :‬ ‫1 . التطوع بخبرة الندره :‬ ‫2 . تحتاج معظم المؤسسات الهليه في نهاية كل عام أو ك سل مش سروع لمقيي سم رخ سارجي‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫عالي المهنيه، لدراسة المشروع واللتقاء مع الفئات المستهدفه والستماع لها، إضافة‬ ‫الى دراسة كافة أطراف المعادله وذوي العلقه . عاده مثل هذه العمليه مكلفه جدا،‬ ‫ففي بعض اليحيان تزيد التكلفه عسن 02 السف دولر أمريكسي لدصسدار وثيقسه تحتسوي‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫على نتائج المشروع وأثره والتودصيات والدروس والعسبر . أعتقسد أن هنساك كسم هائسل‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫من المتطوعون السذين إذا تسم تمكينهسم سسيكون باسستطاعتهم القيسام بسذلك وبمهنيسه‬ ‫س‬ ‫س س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫س‬ ‫عاليه .‬ ‫3 . التطوع بالدعم الداري ووضع الخطط الستراتيجية للمؤسسة الهلية ، وهذا النوع‬ ‫من التطوع يعتبر الرقى على مستوى المؤسسات الهلية ل سيما وان هذا النوع من‬ ‫العمل بحاجة الى رخبرات ومعلومات ومهنيه عالية جدا .‬ ‫4 . التطوع في كافة دوائر المؤسسة سواء كان ذلك في الدوائر الدارية أو المالية أو‬ ‫دوائر المشاريع أو دائرة تجنيد المتطوعين وغيرها من الدوائر الرخرى . رخادصة في‬ ‫الدوائر العلمية ، يحيث الهمية الكبيرة للعلم في الفترة الحالية ويحاجة المجتمع‬ ‫لها ، و مدى تأثيرها على الرأى العام . والخرجون الجدد من الجامعات قد يكون‬ ‫لديهم معرفة ورخبرة أكثر من غيرهم من موظفي المؤسسات الهلية وبالتالي‬ ‫تطوعهم يعني دعمهم لهذه المؤسسات في مثل هذه المجالت .‬
  10. 10. ‫5 . التدريب على رأس العم ‪ Intership‬يعتبر هذا النمط من التدريب أكثر اهمية من‬ ‫غيره يحيث يتم العمل على المتطوع باتجاهين ، الول تدريب وتمكينه ، والثاني‬ ‫الستفاد من رخبراته في العمل ، وعادة يعطى المتطوع مبلغا من المال يغطي‬ ‫مصاريفه اليوميه إل انه ليس جزء من الكادر الوظيفي .‬ ‫6 . التطوع بالمال‬ ‫هناك مواطنيين ليس لديهم الوقت للتطوع على المؤسسات الهلية وبالتالي يقومون‬ ‫بدفع المال لدى هذهالمؤسسات من أجل تمكينها وانجاز مهامها .‬ ‫7 . التطوع بتبادل المعلومات والخبرات‬ ‫يعتبر هذا النوع من التطوع ايضا مقيدا جدايحيث يوفر المال والجهد ،فتبادل المعلومات‬ ‫والبحاث ، والدلة التدريبية ،والدراسات الميدانيه بين المؤسسات التي تعمل في نفس‬ ‫المجال تحقق أكثر من هدف في آن وايحد ، فهي تحقق هدف ايجاد الشراكه الحقيقية‬ ‫والتشبيك اتجاه انجاز مجموعة من المهام لتحقيق اهداف معينه، وكذلك توفر المال‬ ‫والجهد ، يحيث ل يتكرر العمل المحدد لكثر من مرة من قبل أكثر من مؤسسة .‬ ‫8 . التطوع بالمواد‬ ‫يعتبر هذا النوع من أرقى النواع ، يحيث يقوم المواطن الذي يقتنع بعمل مؤسسة‬ ‫معينه بالتبرع لها بقطعه أرض أو بمواد البناء ،أو بالجهزة ،أو بسياره وغيرها من‬ ‫المواد التي توفر المال على المؤسسة الهلية .‬ ‫9 . التطوع بحق النشر‬
  11. 11. ‫هناك عدد كبير من الكتاب المعنيون بالترويج لمجموعة من القضايا التي يؤمنون بها‬ ‫، ولن هؤلء يفتقرون للمال لطباعة ونشر الكتاب أو من أجل بيعه ، يلجأون‬ ‫للمؤسسات الهلية ذات العلقة لدصداره ونشره ، يحيث تغطي المؤسسة الهلية‬ ‫تكاليف الدصدار والنشر والكاتب ل يتقاضى اي مال مقابل جهده فيكتابة ادبياته .‬ ‫01 . العمل التطوعي التقليدي‬ ‫وهي العمال الميدانيهالموسيمية مثل قطف الزيتزن وتنظيف اليحياء ، والمشاركة في‬ ‫الحملت‬ ‫النتخابية ، ومساعدة الفقراء والهالي السرى والمعتقلين .‬ ‫* نستنتج مما سبق انه مهما تعددت الكشكال فالهدف وايحد المتمثل بتقديم الخدمة بأي‬ ‫من الكشكال السابقة، لكن علينا ان نعي وندرك بان هناك رخطأ كشائع في مجتمعاتنا العربية‬ ‫وفي مجتمعنا الفلسطيني بشكل رخاص مقاده بان العمل التطوعي ينفذ من قبل العاطلين‬ ‫عن العمل والحقيقة والتجربة تقول ان العمل التطوعي ينفذمن قبل العاملين والعاطلين‬ ‫عن العمل ، واثبتت الدراسات العلمية بأن العاملين أكثر التزاما بالعمل التطوعي من‬ ‫العاطلين عن العمل .‬ ‫الخلدصة‬ ‫1( تيتند المنظمات الهلية الفلسطينية في أعمالها اليومية في الفترة الحالية بالساس‬ ‫على طواقم من الموظفين ، وليس على المتطوعين مع ان العمل التطوعي يعتبر‬ ‫أهم السس والمبادئ الذي يستند عليها المجتمع المدني .‬ ‫2( ليس من الصعب على المؤسسات الهلية الستثمار بالمتطوعين، الن ذلك بحاجة‬ ‫الى مأسسة وادارة، بحيث تتضمن النظمة الدارخلية لهذه المؤسسات مواد او فصول‬ ‫رخادصة في العمل التطوعي، ويجب ان يعكس نفسه على المستوى التنفيذي، اي‬
  12. 12. ‫وجود مهمة او وجود موظف لمتابعة ملف التطوع سواء كان ذلك للتعرف على‬ ‫المتطوعين ام ارختيارهم او تشغيلهم او تحفيزهم .‬ ‫3( غياب العمل التطوعي في المؤسسات الهلية وفي المجتمع المدني بشكل عام‬ ‫يعزز ليبرالية المؤسسات التي تعمل في المسايحة المحددة لها في المجتمع، وتنمو‬ ‫نحو الدصل ح وليس التغيير الحقيقي، فالعمل التطوعي يخلق القيم ويعزز الهتمام‬ ‫بالقضايا العامة، ويساهم في تعزيز الممارسات الديمقراطية على الرض ويحارب‬ ‫الفساد ايضا .‬ ‫4( من المستحيل اعادة العمل التطوعي بآلياته واهدافه كما كان في القرن الماضي،‬ ‫يحيث الن المؤسسات الهلية المهنية التي تحكمها البيروقراطية، لكنهذا ل يلغي‬ ‫العمل التطوعي، بل يمكنه تنظيمه وتعزيزه اكثر مما كان عليه في القرن الماضي‬ ‫رخادصة اذا تم التعامل مع هذا الموضوع بجدية وبمهنية وبنظره ايجابية من رخلل‬ ‫اعتراف الجميع رخادصة العاملين بالمؤسسات الهلية بان متطوعينا يشكلون اضافة‬ ‫نوعية لمؤسساتنا مهما كانت الخدمة التي يقدمونها .‬ ‫5( هنالك اهمية للتخلص من النظر للعمل التطوعي وكأنه فقط عمل ميداني، فهو عمل‬ ‫تطوعي فكري، استشاري، اداري، مالي، مادي وغيرها من الكشكال . وعلينا كذلك‬ ‫تغيير دصورتنا الذهنية عن العمل التطوعي وانه يمارس فقط من قبل العاطلين عن‬ ‫العغمل والشباب، هذه نظرة رخاطئة جدا لن العمل التطوعي في الدول المتقدمة‬ ‫تمارس بنسبه اكبر من قبل غير العاطلين عن العمل، ومن قبل غير الشباب، بل‬ ‫يشارك بذلك كافة الفئات المجتمعية .‬
  13. 13. ‫6( يجب النظر للعمل التطوعي من باب المصلحة المشتركة ما بين المتكوع‬ ‫والمؤسسة، فالمتطوع يتطلع للتدريب والخبرة وتقديم خدماته، لذلك على القائمين‬ ‫على المتطوعين لعطاءه لمؤسساتهم.‬ ‫7( للسف الشديد ان معظم المؤسسات اللهلية ل تترجم العمل التطوعي في‬ ‫مؤسساتها الى ارقام حقيقية، ولهذا يشكل ظلم كبير للمتطوعين. فالجهد الذي يبذل‬ ‫والخدمات التي تقدم لهي حقيقية "اموال" لدعم المؤسسة، لذلك على مؤسساتنا‬ ‫اللهلية تضمين لهذه الموال في موازناتها وفي تقاريرلها المالية خاصة المؤسسات‬ ‫اللهلية ان يلتزموا بعمليات التدريب وتقديم خبراتها للمتطوعين وعلى العاملين فيها‬ ‫ان يقتنعوا بان لهنالك الكثر لدى المدققة منها.‬

×